صناع الجزائر
السلام عليكم أ هلا ومرحبا بقدومكم علينا أهليتم نتمنا لكم أفضل الأوقات معنا دمتم بخير ولتحفظكم أيادي الرحمان اللهم امين

صناع الجزائر

منتدانا لكل من يهوى التألق في سلم النجاح والابداع نرجوا أن يحوز على رضاكم واعجابكم ويستحوذ على اهتمامكم* شاركونا اراءكم *
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العناية بالحمام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
joumana
Admin
avatar

عدد المساهمات : 258
نقاط : 5892
تاريخ التسجيل : 23/02/2012
الموقع : إن قرحة المعدة لا تأتي مما نأكله ، ولكنها تأتي مما يأكلك من القلق والهموم وتوتر العواطف والخـــوف . القـلـق البقية:

مُساهمةموضوع: العناية بالحمام   الثلاثاء أبريل 03, 2012 8:33 pm

العناية , بالحمام

العناية بالحمام ..



العناية بالحمام





• نبذه صغيره :
نشأت الأنواع المختلفة من الحمام من نوع واحد هو (روك دوف ) الحمام الصخري. الذي يعود في الأصل إلى الشرق الأوسط حيث بدأ مربو الحمام المختصون في العصور القديمة بتربيته و من خلال التكاثر الانتقائي أدى الحمام وظائف عدة:
-حمام السباق : يربى لذكائه و قدرته على العودة إلى موطنه من مسافات بعيدة .
-الحمام الزاجل : و يستخدم غريزة العودة إلى الوطن و يقوم بحمل الرسائل .
-الحمام القلاب ، والحمام البهلواني ، والحمام المترنح: الذي يربى للاستعراض و لقدراته على الطيران .
- طيور اللحم : تربى من أجل المائدة .

• المأوى :
يمكن أن يعيش الحمام في أبراج مزخرفة في الجدران أوفي الشرفات داخل صناديق أو أعشاش . ويجب أن تكون هذه الصناديق مقاومة للطفيليات و يجب أيضا" أن توضع بعيدا" عن الأرض، على أن تكون سهلة المنال ليمكن تنظيفها، وتكون الحجرات ذات أبعاد ( 46×46 × 46 ) سم و يجب أن تكون مقاومة للتيارات الهوائية . و لها ألواح أرضية توضع على طول مقدمة كل مدخل .و من المهم هنا أن لا تصل مياه الأمطار إلى داخل الأعشاش لكي لا تخربها .

• التغذية :
يستطيع الحمام أن يأكل مختلف الأطعمة و أفضل طعامه ما كان مزيجا" من حبوب القيقب والذرة والقمح والبيقية و الشعير . إن كلا" من الحبوب و الفول والبيقية من المركبات ذات التركيز العالي للبروتين و هي ضرورية لنمو الصغار خلال فترة التفقيس و تبديل الريش. ويتناول معظم الحمام حوالي ( 25 ) غ من الذرة يوميا" ويحتاج وجبة واحدة في اليوم و على أن تقدم في فتراتٍ منتظمة .
كل أنواع الحمام تحتاج إلى وسيلة جاهزة لتجرش الطعام ضمن قنواتها الهضمية
( ليس جريش الدجاج بل أحجارا" ناعمة) ولأن هذه الحجارة الناعمة تخزن في القانصة حيث تساعد على تحطيم الطعام و تحويله إلى قطع صغيرة يسهل هضمها .
و يجب أن يتم تقديم العلف الأخضر مرة أسبوعيا".
يجب أن يتوفر الماء الطازج بشكلٍ دائم وأن يتم تبديله باستمرار.

• التكاثر :
خلافا" للعديد من الطيور تتم حضانة البيض و الطيور الصغيرة من قبل الأبوين ويجب أن يتوفر للذكر و الأنثى عش / صندوق أبعاده (46×46×38 ) سم. وعندما يتم التزاوج ضع عشا" كرويا" مبطنا" بنشارة الخشب أو القش .
توضع البيضة الأولى بعد عشرة أيام من التزاوج و لا تتم حضانتها حتى توضع البيضة الثانية و ذلك بعد حوالي ( 44 - 46 ) ساعة و تفقس الصغار بعد (18) يوما" من الحضانة من قبل الذكر و الأنثى. وتتم تغذية الصغار على حليب الحمام الذي يقدمه الأبوان معا" وفي عمر ثلاثة أسابيع تقريبا" يبدأ الصغار بتناول الطعام بمفردهم .

• تبديل الريش :
يتم هذا الحدث الطبيعي سنويا" و تسيطر عليه هرمونات الطائر حيث تبدل الصغار ريشها في عمر (12) أسبوعا" تقريبا" لينمو لها ريش الطائر البالغ . إن فقدان الريش الرئيسي للطيران يؤثر في الحمام الذي يربى بهدف السباق و يجب ألا يرسل لمسافات سباق طويلة .

• الصحة :
تقي التعليمات التالية من الأمراض السارية والطفيلية :
1- يجب أن تكون مساكن الحمام مناسبة لها وسهلة التنظيف.
2- يجب أن تكون أماكن وقوف الحيوان استعدادا للطيران ذات أرضية حجرية ( أو من القرميد ) لسهولة تنظيفها ، أو يجب إبقاء الرمال المغطية لهذه الأرضية جافة ونظيفة كما يجب تغييرها بانتظام ( كل 2 إلى 3 أشهر ) .
3- يفضل مشاهدة الطيور الجيدة في مساكنها الخاصة لدى البائع قبل شرائها حيث تسمح هذه المشاهدة بالحكم على مصدر هذه الطيور سواء أكان الشراء من أماكن موثوقة أم لا
4- نظف المكان مرة في الأسبوع على الأقل أما تكرار التنظيف ( مرة يوميا" ) فيتم فقط إذا ظهر مرض خمجي أو طفيلي في القطيع0 كما يجب إزالة الزرق بشكل دائم قدر الإمكان 0 وتعتبر أشعة الشمس من أكثر المطهرات فعالية ورخصا".
5- تأكد من عدم إمكانية دخول الحمام والطيور الغريبة إلى بيوت الحمام وبشكل لا يمكن لهذه الطيور فيه أن تلوث تلك المساكن0
6- لا ترم الأعلاف على الأرض بل ضعها في معالف خاصة.
7- أمن الفرص المناسبة للاستحمام ( وهذه ناحية هامة للعناية بالريش والوقاية من الطفيليات ) 0
8- ضع الطيور الجديدة قبل إدخالها إلى السرب في الحجر لمدة أسبوعين تقريبا
( يفضل 4 أسابيع في حال الطيور المستوردة من الخارج ) للتأكد من خلوها من الأمراض 0 وقد يفيد إجراء استقصاء عن وجود السالمونيلا والطفيليات الداخلية خلال هذه الفترة 0
9- تأكد من أن صناديق نقل الحمام منظفة ومعقمة ومجففة بالهواء قبل استخدامها. 10- يجب عزل الحمام الذي يبدو عليه المرض ( كضياع الشهية ، فقدان الوزن ، نفش الريش ، ازدياد معدل التنفس ، إسهال ، أجنحة متهدلة ، عدم قدرة على الطيران ، انقلاب في الرأس والرقبة ، ارتشاحات أنفية أو عينية ) وبعد العزل يجب مراقبته ومعالجته 0 ولا يجوز السماح للطيور المريضة بالطيران أو البيع أو النقل 0
11- يجب فحص الحمام بانتظام للتأكد من خلوها من الطفيليات 0
12- يجب معالجة أمهات الحمام ضد المشعرات Trichomoniasis قبل بدء هذه الأمهات بتغذية فراخها ، أي بين اليوم الأول والعاشر من حضن البيض حيث يؤدي ذلك إلى الوقاية من النقل المركز للطفيلي خلال هذه المرحلة من التغذية الحوصلية أو على الأقل الإقلال منها 0 فالحمام المسن قد يحمل عددا من المشعرات دون أن يظهر عليه المرض0
13- ويمكن بالشكل المثالي عمل استقصاء طفيلي قبل إجراء المعالجة للطفيليات الداخلية لاستخدام الأدوية المناسبة وتجنب الأدوية غير اللازمة0

أعراض الحمام السليم و المريض:
الحمام السليم:
1- عضلات صدر مدورة، يصعب ملاحظة نهايات عظم القص.
2- عيون رائقة، و فتحات أنفية جافة.
3- افحص الحنجرة ( مثال مواد متحببة في حال المشعرات أو الجدري الرطب).
4- يجب أن يكون الريش ناعما"، لماعا"، نظيفا" في منطقة المقذرة، مع عدم وجود طفيليات في الجلد والريش.
5- لا توجد خراخر تنفسية، و الطيور هادئة و غير مجهدة.
حرارة المقذرة ( 41.0-42.5 ) درجة مئوية.
6- الزرق محدد الشكل و مغطى بالبولة.
الطيور المريضة:
1. نحيلة، خاملة مع ارتشاحات أنفية أو عينية.
2. فقدان شهية ، إسهال.
3. وضع متهدل و ريش منفوش.
4. تنفس مجهد و أجنحة ساقطة.
5. انفتال الرأس.
6. مفاصل متورمة و خصوصا" مفصل الجناح( السالمونيلة )

الأمراض الطفيلية
الديدان الشعرية (Capillaria):
الأعراض: تصاب -غالبا"- الطيور الفتية و الحمام المسن الموجود في ظروف غير صحية ورطبة. يظهر على الطيور المصابة فقر الدم، وضعف في الحالة العامة، وتراجع في الشهية، والتهاب أمعاء وإسهال مائي.
المعالجة:مثال : الليفاميزول، ثابندازول، ميبندازول، فيبندازول. أما الببرازين فهو غير فعال على الديدان الشعرية. و يفضل إعطاء فيتامين A لعدة أيام لأنه يؤمن حماية الظهارة المعوية و غيرها.
اقتراح المعالجة: اليوم الأول اليوم الثاني اليوم الثالث عشر
و لإنجاح المعالجة يفضل فحص عينات من الزرق.
الوقاية:تتم الوقاية عن طريق الفصل المبكر بين الطيور اليافعة والمسنة. كما يجب أن تكون المعالف و المشارب نظيفة و خالية من الزرق مع التنظيف المستمر للأرضية والأقفاص. و يجب إبقاء مصاطب وقوف الحمام جافة و مشمسة.
يجب عدم إبقاء الحمام مع الدجاج لأن الديدان الشعرية قد تنتقل عبر النوعين.

الصفريات( الأسكاريس) Ascarids :
الأعراض:تتم عادة إصابة الطيور اليافعة أو الحمام المسن المعرضة مناعته للخطر نتيجة وجوده في ظروف بيئية رطبة و غير صحية.
و من الأعراض الملاحظة: ضياع في الوزن، ونفش في الريش، وانخفاض في الشهية، وإسهال مخاطي، و يحدث النفوق عادة" نتيجة امتلاء اللفائفي Ileus الشديد بالديدان.
المعالجة:يعتبر الببرازين من المواد الفعالة. و لكن قد تظهر في بعض الأحيان إصابة مختلطة بالأسكاريس و الديدان الشعرية لذلك يفضل هنا استخدام أدوية أخرى كالليفاميزول، و الثابيندازول، و الميبندازول والفيبندازول لتأثيرها على كلا الدودتين معا". أما الببرازين فهو فعال فقط ضد الأسكاريس و ليس ضد الديدان الشعرية.
و يجب أيضا" إعطاء فيتامين A لعدة أيام لحماية ظهارة الأمعاء. اقتراحات المعالجة كما هي الحال في الديدان الشعرية أي في اليوم الأول و الثاني و الثالث عشر. مع ضرورة إجراء فحص للزرق للتأكد من نجاح المعالجة.
الوقاية:مماثل لما ورد في الإصابة بالشعريات أي:
1. الفصل المبكر للطيور اليافعة عن المسنة.
2. التنظيف الجيد للمعالف و المشارب و التأكد من خلوها من الزرق.
3. التنظيف المستمر للأرضية و الأقفاص.
4. إبقاء مرابط الحمام جافة و معرضة للشمس.
و على العكس من الديدان الشعرية فلا توجد عدوى تصالبية بين الحمام و الدجاج. فالأسكاريس تعتبر نوعية للعائل.

ديدان السنجاموس Syngamus :
الأعراض: نادرة في الحمام و غالبا" ما تظهر لدى الطيور اليافعة.
1. و تكون على شكل فغر الفم Gaps .
2. فقدان الوزن.
3. فقر الدم.
4. تراجع في الشهية.
و يحدث النفوق عادة نتيجة الاختناق حيث يحدث انسداد للمعة الرغامى بالديدان.
المعالجة: تتم المعالجة كما في الديدان الشعرية حيث يجب فصل الطيور اليافعة عن المسنة بشكل مبكر مع تنظيف المعالف و المشارب للتأكد من خلوها من الزرق. و التنظيف الدائم للأرضية و الأقفاص مع تجفيف مرابط الحمام و تعريضها للشمس.
و لا يجوز تربية الدجاج و الحمام مع بعضهم البعض لوجود إمكانية عدوى تصالبية بين النوعين.

الديدان الشريطية cestodes :
الأعراض:نادرة في الحمام و تكون عادة" على شكل مشاهدات عرضية كفقدان الوزن في الحالات الشديدة.
المعالجة: تتم المعالجة بالنيكلوزاميد ( مانسونيل، يوميزان) والبرازيكوانتيل ( دورنسيت) و يفضل فحص الزرق من أجل معالجة ناجحة.
الوقاية: قطع صلة الوصل مع الثوي المتوسط.

المتورقات Trematodes :
الأعراض : لا تحدث بكثرة في الحمام و يلاحظ هزال و فقر دم مع وجود زرق مخاطي غالبا" مغطى بالدم. و تكون الطيور اليافعة أكثر عرضة للإصابة.
كذلك يلاحظ فقدان في الوزن و التهاب أمعاء مع مشاهدة المتورقات النموذجية في المعي.
المعالجة: تتم المعالجة بالبرازيكوانتيل( دورنسيت).
الوقاية: قطع الصلة بالثوي المتوسط ( مثال: عدم الطيران قبل الفجر).

الأكريات( الكوكسيديا) coccidia :
الأعراض: تصاب غالبا" الطيور اليافعة و أقل من ذلك الطيور المسنة التي تراجعت مناعتها نتيجة وجودها في ظروف غير صحية رطبة.
و يلاحظ على الطيور فقدان في الوزن، نفش الريش مع اتساخ ريش المؤخرة، وتراجع في الشهية,و استهلاك كبير للماء مع إسهال مخاطي مائي و قد تصل نسبة الفقد إلى (5-10 % ).
المعالجة: تتغلب الطيور على الإصابة إذا ما تم الحد من مصادر استمرار الإصابة عن طريق الإجراءات الصحية المناسبة.
تستخدم للمعالجة أدوية السلفا و الأمبرول. و لا يفضل إعطاء الفيتامينات أثناء المعالجة. و في حال الإصابة الطبيعية بالكوكسيديا و الديدان الشعرية و الأسكاريس ينصح بالمعالجة التالية:
الاقتراح:
اليوم الأول معالجة الديدان الشعرية.
اليوم الثاني معالجة الديدان الشعرية.
اليومين الثالث و الرابع دون معالجة.
اليوم الخامس … و حتى اليوم الثاني عشر ( حسب نوع الدواء) دون معالجة.
اليوم الثالث عشر معالجة ضد الديدان الشعرية.
و منذ اليوم السابع عشر يفحص الزرق للتأكد من نجاح المعالجة.
الوقاية: مماثل لما هو متبع في داء الديدان الشعرية:
1. تنظيف المعالف و المشارب و التأكد من خلوها من الزرق.
2. التنظيف الدوري للأرضية و الأقفاص.
3. تجفيف و تشميس مرابط الحمام.
4. الفحص الدوري للطفيليات.

المشعرات ( تسوس الحمام) Trichomoniasis :
الأعراض: يعتبر داء المشعرات من أكثر الأمراض حدوثا" لدى الحمام اليافع. و غالبا" ما يكون أكثر الحمام حاملا" للعامل الممرض. يصاب الحمام بالهزال و يصبح ريشها منفوشا" مع ريش مؤخرة متسخ و قد يظهر على الحمام المصاب إسهال مائي مخاطي مع وجود مواد جبنية ذات رائحة متعفنة في الحوصلة و التجويف الفمي. كما يظهر تراجع في الشهية للطعام و ازدياد استهلاك الماء و تكون نسبة النفوق مرتفعة لدى الطيور اليافعة.
المعالجة: ديمتريدازول( المتريل)، رونيدازول( دوديفران) (5-10 أيام) كارنيدازول ( سبارتكس) ( حبة لمرة واحدة) و احذر من زيادة الجرعة.
الوقاية: تتم عن طريق المعالجة الوقائية للطيور الأم خلال الأيام (1-10) من حضن البيض. و لا يجوز معالجة الأمهات و هي تقوم بتغذية صغارها ( حليب الحوصلة) نظرا" لإمكانية حصول زغاليل الحمام على جرعات كبيرة قاتلة.
يجب أن تكون المعالف و المشارب نظيفة و خالية من الزرق.

داء الهكساميتا( هيكساميتا الحمام):
الأعراض: تصيب الهكساميتا عادة الطيور اليافعة بعد الفطام و هو لا يحدث بكثرة. ويظهر على الطيور إسهال مائي ذو رائحة نتنة، و تصاب بالهزال مع ريش منفوش و ريش مؤخرة متسخ. تتراجع الشهية و يزداد استهلاك الماء و ترتفع نسبة النفوق لدى الطيور اليافعة أكثر منها لدى المسنة.
المعالجة: كالمشعرات ديمتريدازول ( ايمتريل)، رونيدازول( دوديفران) لمدة ( 5-10 أيام ) كارنيدازول( سبارتكس) ( حبة لمرة واحدة).
و يبدو أن الرونيدازول فعال جزئيا". و يجب معالجة كامل الرف لمدة سبعة أيام دون انقطاع و لا تزيد الجرعة مع ضرورة ذبح الطيور الهزيلة.
الوقاية: يجب أن تكون المعالف و المشارب نظيفة و خالية من الزرق ويجب الفصل المبكر بين الطيور المسنة و اليافعة.

الطفيليات الخارجية في الحمام
السوس الأحمر Dermanyssus gallinae :
الأعراض: يكره الحمام دخول العش،و لا يرتاح أثناء الليل، يكون الحمام المصاب ضعيفا" و به فقر دم و تظهر حالات فقد و يحدث المرض عادة أثناء الجو الدافئ فقط.
المعالجة: بخاخ مضاد للحشرات يرش على الطيور و أماكن وجود السوس و يعاد الرش بعد أسبوعين.
الوقاية: يجب إزالة أعشاش الطيور البرية من أماكن بيوت الحمام. ويجب تنظيف مواد العش و الفحص الدوري لها. و التنظيف المستمر للأرضية و الأقفاص. يجب المحافظة على بيوت الحمام جافة و مشمسة لأن السوس و بيوضها غير متآلفة بشكل مباشر مع أشعة الشمس.
ملاحظة: قد يغزو السوس الأحمر منازل الإنسان و يصيب البشر مسببا" لهم ردود فعل جلدية صعبة.

نموز الريش Mallophages :
الأعراض: هياج الحمام و إصابة الريش ، و يتأثر شكل الطيران.
المعالجة: حمام بمبيدات الحشرات، يجب تغطيس كامل الطير لمدة تزيد عن (60) ثانية حتى ترطيب كامل الريش. و يمكن غسل الرأس والرقبة بالإسفنجة. و يجب ا، تكون درجة الحرارة مناسبة ( دافئة) و يجب إعادة الحمام بعد أسبوعين. أما إضافة مواد إلى الماء فهو غير مناسب نظرا" لشرب الحمام من مياه أحواض السباحة. أما مبيدات الحشرات على شكل بودرة فهي ذات تأثير طويل إلا أن تعفير كامل الطائر يعتبر أمرا" صعبا".
شرائط المبيدات الحشرية فعالة إلا أنه يخشى من زيادة الجرعة.
الوقاية: يجب الفحص الدوري للطيور و البدء بفحص الأعشاش و يجب تنظيف مواد العش والتنظيف الدوري للأرض و الأقفاص.

سوس الجلد cnemidocoptes laevis :
الأعراض: تفقد الطيور راحتها، و تنقر ريشها، و تبدأ بفقد ريشها بدءا" من المقذرة و نتيجة للحك المستمر للرأس يصبح خاليا" من الريش ومتقشرا".
المعالجة: الرش أو إجراء حمام للطيور بمبيدات الحشرات، أعد المعالجة عدة مرات كل أسبوعين، و يجب تنظيف البيئة المحيطة.

سوس الساق ( Cnemidocoptes mutans ) :
الأعراض: ظهور سيقان متقشرة و ثخينة. ينقر الحمام الساق المصابة بحيث تتحول إلى إصابات شديدة.
المعالجة: معالجة الساق المصابة بمحاليل أوببخاخات مبيدة للحشرات. و تعاد المعالجة بعد أسبوعين.تغطى الساق يوميا" و لمدة (10) أيام بالزيت المطري أو الفازلين. و لا يجوز استعمال الزيوت المهيجة.
الوقاية: التنظيف المستمر للأرضية و الأقفاص.

سوس الريش:
الأعراض : ريش منفوش غير حاد و يتكسر الريش بسهولة و تقضي الطيور وقتا" طويلا" في تطمير ذاتها.
المعالجة : تتم المعالجة كما في سوس الريش بواسطة محاليل أو بخاخات مبيدات الحشرات. تعاد المعالجة عدة مرات بفاصل أسبوعين.
الوقاية : التنظيف الدوري للأرض و الأقفاص. و أزل الريش المتقصف.

البراغيث:
الأعراض: فقر دم و تراجع في الحالة العامة نتيجة امتصاص الدم. و في الحالات الشديدة يتجنب الحمام بيوته و أعشاشه.
المعالجة: تتم كما في سوس الريش بمحاليل و بخاخات مبيدة للحشرات. تعاد لعدة مرات بفاصل أسبوعين.
الوقاية: التنظيف الدوري للأرض و الأقفاص و يجب إزالة الريش المصاب.

البق ( Cimex ):
الأعراض: فقر دم و فقد في الحالة العامة نتيجة مص الدم . تزول عضات البق للكنها تحدث بقع متوذمة.
المعالجة: تتم المعالجة كما في سوس الريش بواسطة محاليل أو بخاخات مبيدة للحشرات. ويجب معالجة الشقوق و أماكن تواجد البق على الجدران و الأرضية و المعالف ويجب معالجة البيوت المصابة بالبق بشكلٍ كامل بعد تنظيفها و تعاد المعالجة عدة مرات بفاصل أسبوعين.
الوقاية: أمور الصحة العامة.
القراد ( Argas) :
الأعراض: فقر دم مع فقدان في الحالة العامة نتيجة مص القراد واليرقات للدم. و يترك القراد انتبارات.
المعالجة: تتم المعالجة كما في سوس الريش بمحاليل و بخاخات مبيدة للحشرات. و يجب معالجة الطيور و البيئة المحيطة.
الوقاية: إجراءات الصحة العامة مع حجر الطيور الجديدة.

الأمراض الفيروسية
الإصابة بالفيروسات نظيرة المخاطية Paramyxo- infection :
الأعراض: فترة الحضانة (3-10) أيام و يلاحظ زرق مائي ناتج عن زيادة إفراز السوائل Polyuria مع شلل في القوائم ناتج عن توذم الكلى و الضغط على أعصاب القوائم. كما تلاحظ أعراض عصبية مركزية بعد (10-12) يوم للظهور.
المعالجة: لا يوجد.
الوقاية: التلقيح تحت الجلد بلقاح مقتول و مضاف إليه Adjuvant
( لقاح نيوكاسل كل ستة أشهر، لقاح نظير مخاطي خاص بالحمام كل 12 شهر ).
يتم التلقيح تحت الجلد في مناطق سفلى من الرقبة. و إذا ما تم التلقيح بمنطقة قريبة من الرأس فإنه قد تظهر ردود فعل شديدة . ولا يفيد التلقيح عن طريق ماء الشرب في الحمام.

جدري الماء:
الأعراض/ الإمراضية : فترة الحضانة (4-14) يوما" حيث تظهر أعراض الجدري النموذجية و خصوصا" على جلد العين و الأنف الخالي من الريش. و يعتبر شكل الغشاء المخاطي ( الشكل الدفتيري) أقل حدوثا".و نادرا" ما يحدث الشكل الجلدي الخاص الذي يدعى ميلانوم الجدري و هو عبارة عن أورام سوداء صغيرة تظهر على الجلد في مناطق محددة خصوصا" على الجناح و الجسم.
المعالجة: لا يوجد معالجة نوعية، و يجب عزل الطيور مع إعطائها التغذية المناسبة، والصادات الحيوية الواقية من الإصابات الثانوية، وكذلك يتخذ التلقيح الاضطراري لكل الطيور التي تبدو سليمة.
الوقاية: التلقيح في الأدمة بلقاح حي حيث تقلع (7-9) ريشات من الوجه الداخلي للفخذ وتفرش باللقاح بفرشاة قاسية. و تتم السيطرة على المرض خلال ( 6-Cool أيام بعد التلقيح عادة مرة في السنة.

إصابة الحمام بفيروس الحلأ ( داء سمادل)
(Smadel,s infection) Pigeon herpes virus infection
الأعراض / الإمراضية : فترة الحضانة (5-7) أيام و غالبا" ما يصاب الحمام بعمر (4-10) أسابيع. تظهر الأعراض على شكل قهم Anorexia و ضعف و إسهال و عطش . و يموت نسبة (1-15%) من الطيور اليافعة أما في الطيور المسنة فيلاحظ لهاث إجهادي بينما لا يحدث نفوق.
المعالجة: لا يوجد معالجة نوعية يجب عزل الطيور و تقديم التغذية الملائمة لها.
الوقاية: لا يوجد لقاح للمرض، و يجب الفصل المبكر بين الطيور اليافعة و المسنة.

الأمراض الجرثومية
داء الببغاء ( ornithosis):
الأعراض/ الإمراضية: فترة الحضانة (8-15) يوما" و يكون المرض إما حادا" أو مزمنا" في الطيور اليافعة مع تقهقر بالحالة العامة و قهم وتصرفات نفوق، إلى ريش منفوش و إسهال والتهاب ملتحمة.
أما في الطيور المسنة فيكون المرض إما مخفي أو تحت سريري ويكون الفقد عاليا" جدا".
المعالجة: بالتتراسكلين( 100 مع/كغ وزن حي) على مدى أكثر من 25 يوم أو بحقن الطيور المصابة بالدوكساسيلين Doxycyclin (60-75 مع/ كغ وزن حي) كل خمسة أيام على مدى يزيد على 25 يوما" و عزل الطيور المصابة و تقديم العلف المناسب لها.
الوقاية: لا يوجد لقاح فعال، و يجب فصل الطيور المريضة، و حجرها مع ظروف صحية جيدة و لا يجوز ارسال الحمام المريض إلى المعارض أو أماكن السباق

الرشح Coryza :
الأعراض / الإمراضية: رشح و تنفس مرهق مع تقهقر في الحالة العامة و تكون الخسائر قليلة عادة .
المعالجة: الأريثرومايسين، السبكتينومايسين، التايلوزين و خصوصا" إذا تم الاشتباه بالميكوبلاسما.
الوقاية: كما هي الحال في داء الببغاء حيث لا يوجد لقاح فعال، و يجب الفصل المبكر للطيور المريضة، مع ظروف صحية جيدة، و لا يجوز إرسال الطيور المصابة إلى المعارض و جولات السباق.

داء السالمونيله Salmonellosis :
الأعراض /الإمراضية: تصيب السالمونيله عادة الرفوف ذات المعايير الصحية الرديئة حيث تكون الآليات المناعية خاضعة للإجهاد المستمر. وتختلف فترة الحضانة وفقا" للحالات السريرية حيث يمكن ملاحظة عدة أشكال للمرض:
1. الشكل المخفي: حيث لا يلاحظ هنا أية أعراض و يتم طرح السالمونيله مع البيض.
2. الشكل الحاد / التسمم الدموي: و تلاحظ عادة في الطيور اليافعة عند أقل من ستة أسابيع من العمر. يحدث النفوق خلال عدة أيام حيث يلاحظ قبلها عطش شديد وإسهال أخضر و تقهقر
3. الشكل المعوي: حيث يلاحظ الإسهال فقط.
4. الشكل المفصلي : و يكون محصورا" في الجناح و خصوصا" مفصل المرفق.
5. الشكل العصبي المركزي: انقلاب الرأس.
المعالجة: يجب إبادة الحيوانات المصابة، أما المعالجة فتتم بالمشاركة التالية:
إعطاء الكلورامفينيكول عن طريق الحقن أو ماء الشرب. و يقال بأن البايتريل فعال ( 200 جزء بالمليون/ 10 أيام) أو بحقن الطيور بالدوكسيسكلين Doxycyclin ) ) ( 60-75 مع/كغ وزن حي ) كل خمسة أيام على مدى 15 يوم.عزل الحيوانات.
الوقاية: لا يوجد لقاح فعال، و يجب فصل الطيور المريضة و إجراء الحجر الصحي. مع اتخاذ الإجراءات الصحية الجيدة. و لا يجوز ارسال الطيور المريضة إلى المعارض أو الأسواق . مع تأمين التغذية الملائمة و التنظيف المستمر للأرض و المعالف والمشارب و غيرها.

_________________










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العناية بالحمام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صناع الجزائر :: منتدى عالم الحيوان والنبات والحشرات وعالم الطبيعة والفضاء-
انتقل الى: