صناع الجزائر
السلام عليكم أ هلا ومرحبا بقدومكم علينا أهليتم نتمنا لكم أفضل الأوقات معنا دمتم بخير ولتحفظكم أيادي الرحمان اللهم امين

صناع الجزائر

منتدانا لكل من يهوى التألق في سلم النجاح والابداع نرجوا أن يحوز على رضاكم واعجابكم ويستحوذ على اهتمامكم* شاركونا اراءكم *
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إنه الإنسان...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمة الله
نائبة
avatar

عدد المساهمات : 253
نقاط : 5045
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 21
الموقع : طالب

مُساهمةموضوع: إنه الإنسان...   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:29 pm


إن أي معوق _مهما كانت إعاقته_
فهو إنسان أولاً...
قبل أن يكون معوقاً...
يفرح ويتألم...


لذلكــ...
كان من الخطأ أن نقول "معوق"...
لكن يجب علينا أن نقول "إنسان"...
له كافة الحقوق...
وعليه كافة الواجبات...




ونخطئ عندما ننظر إلى الإنسان المعوق...
على أنه...

إما أن يكون...
خارقاً للعادة في المجال العلمي أو الرياضي...
أو أن يكون متسولاً...




إذاً...
لماذا لا ننظر للإنسان المعوق على أنه...
إنسان عادي...
ينجح ويفشل...
يحاول ويتوقف...
يأمل وييأس...





إنه إنسان...
تمر عليه الحياة...
كما تمر على غيره...





ومن خلال تجربة ما...
أود أن أوضح ...
آمال وأحلام وحياة الإنسان المعوق...
وكيف نتعامل معه على أساس أنه إنسان...
فليس كل معوق هو "طه حسين"...





لكنه إنسان...
يحاول أن يعيش حياة طبيعية...

فإذا ما تناولنا إنجاز إنسان ذي إعاقة...
فنحن لا نتناوله على أساس أنه ...
شئ خارق للطبيعة...
إذ أنني لا أؤمن بالبطولة...

لكنني أؤمن بأن...
الحياة حلوها ومٌرها...
تستحق أن نحياها...





وربما يكون ما أثار هذه التأملات عندي...
هو هذا الإنسان الذي التقيت به ذات صباح...
ولم أشعر بقصر قامته ...
بجانب الكرسي المتحركـ ...
لكنه عندما تقدم مني...
قال:
يطلقون عليّ "القزم"...
رغم أني حصلت على أربع ميداليات فضية
في دورة باريس ...
فهل هذه البطولات لا تزيد من قامتي...





من هنا...
بدأت أفكر...
مَنْ هو القزم...
ومَنْ هو العملاق...

هل الإنسان...
بأبعاده...


أم بعطائه...





هل الإنسان الذي يبلغ طول يده 50سم
نطلق عليه "ذا اليد الطويلة"...

ومن تبلغ يده 20سم
نطلق عليه "ذا اليد القصيرة"...





إن الإنسان بعطائه...
وليس بمقاييس جسمه...

بدأت معه الحوار...
فسألته:
ليس المهم ما يطلق عليكـ الناس...
لكن المهم...
ما تنظر به أنت إلى نفسكـ...
فكيف ترى نفسكــ؟


فأجاب:
إنني لا أرى نفسي "قزم"...لكنني أرى نفسي
"إنساناً قصيراً"...




سألته:
هل هذا يوقف حياتكـ في شئ؟

فأجاب:
إن حياتي طبيعية...وأمارسها بحب وأمل...
ولم أشعر في يوم من الأيام...
أنني أقل من غيري...

_________________
Surprised الله ربي الاسلام ديني رفعة ديني في جلبابي رمز حيائي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنه الإنسان...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صناع الجزائر :: الاعجاز العلمي في القران الكريم-
انتقل الى: